بسبب الطعن الفاف في غاساما الفيفا مستعدة لمعاقبة المنتخب الوطني الجزائري
X

بسبب الطعن الفاف في غاساما الفيفا مستعدة لمعاقبة المنتخب الوطني الجزائري

بعد تقديم طعن الإنحادبة الجزائرية لكرة القدم ضد الحكم غاساما باكاري الغامبي من المقرر معقبة محاربين الصحراء.

وينزل هذا العقاب الذي يتم الكشف عنه بسبب تقديم ورقة سوداء ضد الجماهير الجزائرية عقب الأحداث التي جرت.

حيث قام مناصرين الخضر بتكسير الكراسي ورميها داخل الملعب على اللاعبين بعد الخسارة أمام الاسود الغير مروضة.

في حين أوضحت ذات التقارير الاعلامية المحلية أنه جاء في تقرير غاساما أن الجماهير الجزائرية قامت برمي المقذوفات عليه وشتمه.

للإشارة بعد هذا التقرير الأسود للحكم الغامبي ضد المنتخب الوطني الجزائري قمن المقرر الفيفا تفرض معاقبة أو غرامة مالية على الخضر.

للتذكير فإن الإتحاد الدولي لكرة القدم سيقرر بخصوص الطعن التي قدمته الفاف ضد الحكم الغامبي الذي تسبب في إقصاء المنتخب
الوطني في التصفيات النهائية المؤهلة لكأس العالم بقطر
وسيصدر القرار النهائي يوم 21 أفريل 2022 الخميس
وتقرير الاسود للحكم غاساما ضد محاربين الصحراء
سيصدر في نفس التاريخ واليوم .

والسؤال الذي يبقى يطرحه الجميع هل الفيفا ستعاقب غاساما الذي أدار لقاء الخضر أمام الاسود الغير مروضة وقام بأخطاء تحكيمية كارثية
ومن المقرر معاقبة الحكم إلا في حضور أدلة فيها أخطاء.

للتذكير هناك إحتمالين إثنين فقط تجعل الإتحاد الدولي يقرر إعادة المباراة بين المنتخب الوطني الجزائري أمام المنتخب الكاميروني

نترككم الأن لمعرفة أسباب تجعل المقابلة تعاد :

1_ إثبات أن الحكم تلقى رسوة من الإتحادية الكاميرونية.

2_إعتراق حكام الـ [VAR] بأخطاء غاساما ضد الخضر.