صحفي بي ان سبورت يكشف عن تطورات جديدة بخصوص مقابلة المنتخب الجزائري ضد الكاميرون
X
صحفي بي ان سبورت يكشف عن تطورات جديدة بخصوص مقابلة المنتخب الجزائري ضد الكاميرون

صحفي بي ان سبورت يكشف عن تطورات جديدة بخصوص مقابلة المنتخب الجزائري ضد الكاميرون

صحفي بي ان سبورت القطرية ياسين بن لمنور يكشف حقائق جديدة بخصوص مقابلة المنتخب الوطني الجزائري
ضد الكاميرون في التصفيات النهائية لكاس العالم بقطر 2022.

حيث تكلم ايضا عن مستجدات جديدة بخصوص شكوى الاتحادية الجزائرية لكرة القدم ضد الحكم الغامبي غاساما
باكاري عقب الاخطاء التجزيرية التي قام بها ضد المنتخب الجزائري والتي تخدم لصالح المنتخب الكاميروني الذي
ضمن تاهله الى المونديال على حساب محاربين الصحراء.

والسؤال المطروح لماذا الفيفا تاخرت في الرد على شكوى الفاف :

قال الصحفي ياسين بن لمنور بعد الحديث عن الاجرائات اللازمة سابقا الان يجب ان نتحدث عن ضمان الاتحادية
الجزائرية لكرة القدم بعد استعانها بلجنة دولية قوية مختصة في مجال التحكيم لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم
والتي ستعمل عملها وتعيد تقييم حكام ال VAR الالمان في تقرير مسجل بالصوت والصورة بعد اخطاء تجزيرية
من الحكم الغامبي غاساما باكاري والتي كانت مؤثرة على رفقاء النجم الدولي رياض محرز في ملعب تشاكر.

واضاف الفاف هذا التقرير والتي جاء فيه بمطالبت لجنة الحكام فيه والتي تبحث عن الاخطاء التي ارتكبها الحكم
المرتشي غاساما التي عبرها ستثبت الاتحادية ل الفاف سوء النية من الحكم الذي ادار لقاء الخضر امام الكاميرون.

في حال كان رد لجنة الانضباط سلبي او ايجابي على شكوى الاتحادية الجزائرية لكرة التي يتراسها الحكم كولينا
الايطالي سيعود الاحتجاج الى لجنة الانضباط من اجل مواصلة التحقيق الكامل في هذه القضية .

ولكن في حال عاد القرار سلبيا من لجنة الانضباط ورفضت الاحتجاج سيتم بعدها الذهاب الى لجنة الطعون في حال
كان قرار اللجنة الانضباطية غير نهائي ومباشر سيكون القرار من لجنة الطعن والتي سيصدر فيها القرار لمدة 10
ايام بعد دراسة الشكوى والذي سيكون بشكل مباشر.

في حال غياب الطعن سيكون قرار اللجنة الانضباطية بموجب قرار 3 من المادة 51 من دليل الانضباط وفي حال تاييد
لجنة الطعن قرار لجنة الانضباط ستكون وجهة الاتحادية الجزائرية لكرة القدم الى محكمة التحكيم الرياضي والتي
تسمى ( التاس ) والتي ستحدد مصير المنتخب الجزائري.