لهـذا السبب الفيفا تأخرت في إعلان قرارها النهـائي بخصوص إعادة المباراة
X
لهـذا السبب الفيفا تأخرت في إعلان قرارها النهـائي بخصوص إعادة المباراة

لهـذا السبب الفيفا تأخرت في إعلان قرارها النهـائي بخصوص إعادة المباراة

الفيفا تأخرت في الإعلان عن قرارها النهائي بخصوص إعادة المباراة بين المنتخب الوطني الجزائري ضد المنتخب الكاميروني.

والتي جمعت المنتخبين في التصفيات النهائية لكأس العالم بقطر 2022 والتي بشأنها رفع الإتحاد الجزائري شكوى ضد غاساما.

كما يعلم الجميع أن الحكم الغامبي غاساما باكاري كان السبب الأول في إقصاء أشبال الناخب الوطني جمال بلماضي من المونديال.

حيث كشفت بعض التقارير الاعلامية ( المحلية ) أن هذا التأخير في الرد بشأن قرار الإتحاد الدولي لكرة القدم بخصوص شكوى المنتخب الجزائري ضد الحكم غاساما المرتشي الذي قام بأخطاء تجزيرية في حق الخضر.

في حين كشف المصدر نفسه أن الإتحاد الدولي لكرة القدم سيقوم بأخذ قرارها النهـائي بعد عيد المبارك بعد دراسة شكوى.

للتوضيح فمن المنتظر أن الفيفا ستعلن عن قرارها النهـائي يوم 7 ماي 2022 والذي سيأتي بعد تمعن كبير في الملف.

للتذكير فإن سبب التأخر في الرد على شكوى الإتحادية الجزائرية أن هناك أدلة ثابت بالصوت و الصورة ضد غاساما باكاري.

لان هذا الانتظار الذي ما يقارب شهر تقريب من رفع شكوى المنتخب الجزائري ضد الحكم الغامبي من أجل إعادة المقابلة بين محاربين الصحراء والأسود الغير مروضة في إطار تصفيات النهائية المؤهلة لمونديال قطر 2022.

كل الأمال الشعب الجزائري معلق على رد الفيفا الذي بامكانه إفراح الجماهير الجزائرية و إغضاب الجماهير الكاميرونية في نفس الحالة.

في حال رفض الإتحاد الدولي شكوى الخضر لإعادة المباراة فإن الفاف ستتحرك إلى لجنة الإنضباط لدى الفيفا.