هل عقوبة الفيفا على المنتخب الوطني الجزائري ستأثر على قرار اعادة المباراة تعرف على الحقيقة
X
هل عقوبة الفيفا على المنتخب الوطني الجزائري ستأثر على قرار اعادة المباراة تعرف على الحقيقة

هل عقوبة الفيفا على المنتخب الوطني الجزائري ستأثر على قرار اعادة المباراة تعرف على الحقيقة

عقوبة الفيفا للمنتخب الوطني الجزائري ب 3 الاف فرنك سويرس بسبب الاحداث التي شهدها ملعب
مصطفى تشاكر في مدينة البليدة بعد الاقصاء من كاس العالم بقطر 2022 امام الكاميرون.

حيث صرح صحفي جريدة الخبر وحيد رفيق بان الاتحاد الدولي لكرة القدم يعاقب الاتحادية الجزائرية لكرة
القدم بعد تكسير الكراسي والرمي بها داخل الملعب من طرف المناصرين الجزائريين.

في حين السبب وراء هذه العقوبة كانت من الحكم الغامبي غاساما باكاري الى جانب محافظ اللقاء كانو
السبب الرئيسي وراء تقديم تقرير اسود ضد محاربين الصحراء الذين كانو ضد الجزائر منذ بداية اللقاء.

هل عقوبة الفيفا على المنتخب الجزائري تأثر على قرار اعادة المباراة :

هناك بعض الاخبار يتداوله بعض الصفحات في مواقع التواصل الاجتماعي ان العقوبة ستأثر على قرار الاتحاد
الدولي بخصوص اعادة المباراة بين الحضر والمنتخب الكاميروني في التصفيات النهائية لكاس العالم بقطر
2022 العقوبة ليس لها اي دخل في قرار الفيفا في شكوى الاتحادية الجزائرية لكرة القدم ضد الحكم
الغامبي غاساما باكاري الذي ثبتت أدلة بالصوت والصورة انه تلقى رشوة من رئيس الاتحادية الكاميروني
صامويل ايتوو والتي تقدر قيمتها 100 الف اورو والتي سلطت الضوء الاخضر من اجل التحقيق الفاصل.

للتذكير في حال رؤية الاتحاد الدولي دلائل ضد غاساما فان الفيفا ستوقفه عن تحكيم نهائيا مدى حياته
وستلط عليه ايضا عقوبة مالية قاسية ويمكن ان تدخله السجن لكن في حال ثبوت رشوة كما يقال.